الصفحة الرئيسية من نحن خدماتنا المدونة تواصل معنا

المنهج الوصفي في البحث العلمي



تعريف المنهج الوصفي:


يعرّف المنهج الوصفي على أنه منهج بحثي يستخدم في البحوث العلوم الإنسانية بمختلف أفرعها، وهو المنهج الذي يصف المبحوث كما هو على أرض الواقع دون إدخال المتغيرات أو دراسة عوامل التغيّر الذي تحدث، فهو يدرس الماهيّة ولا يتطرق إلى الكيفية، ولهذا في البحوث الوصفية تبدأ غالباً بالأسئلة مثل: (ما هو؟ أو هل؟)، وفي أغلب الأحيان تسبق الدراسات الوصفية الدراسات التحليلية أو التجريبية، فهي تكون عاملًا مساعدًا للبحث التجريبي، أو بمثابة مفتاح البحث الأنثروبولوجي، فقد يبدأ الباحث بجمع المعلومات من الميدان، وتحويلها إلى تقارير ليستند عليها في مرحلة تحليل البيانات حسب المنهجيات كالمنهجية المقارنة أو المنهجية التاريخية أو المنهجية الوظيفية.

خطوات المنهج الوصفي:


1- تحديد معضلة البحث، وجمع البيانات عنها.
2- صياغة معضلة البحث على هيئة سؤال أو عدد من الأسئلة.
3- وضع فرضيّات كحل مبدئي لمعضلة البحث، وتوجيه البحث بهدف اختبار الحلول الموضوعة.
4- اختبار العينات التي ستتم عليها الدراسة، بالإضافة إلى شرح مفصل لحجم العينة وطريقة تحديدها، ويقوم الباحثون بتحديد أدوات البحث التي تساعدهم في جمع البيانات والمعلومات كالاستبيانات والمقابلات والاختبارات والملاحظة، وذلك بحسب طبيعة معضلة المشكلة.
5- البدء بجمع البيانات المطلوبة بطرق دقيقة ومنظمة.
6- إخراج النتائج ووضع تفسيرات لها، واستخلاص التعميمات.

أهمية المنهج الوصفي :


لدى المنهج الوصفي أهمية كبيرة للدراسات الاجتماعية على وجه التحديد، وذلك قد اعتمدت عليها في جميع الدراسات الأولى في مختلف تخصصات العلوم الإنسانية كعلم التاريخ والسياسة والاقتصاد والاجتماع والإنسان، كما تكمن أهمية المنهجية في التعرف على الكثير من الحضارات والثقافات الإنسانية والمجتمعات الغابرة، كما عملت على الارتقاء المعرفي في الأسس البحثية، فكانت هذه المنهجية الانطلاقة الأولى للبحوث التجريبية والتحليلية.

أنواع المنهج الوصفي:


هناك أنواع للمنهج الوصفي ، حيث يمكن أن ينقسم تبعا لنوع الدراسة التي سيتم إستخدام المنهج الوصفي بها ، و ينقسم المنهج الوصفي إلى :

1- المنهج الوصفي المسحي :

يتصف هذا النوع من الدراسات بالسعة والشمول ، فعادة يتناول المسح عدداً كبيراً من الحالات بهدف تحديد الواقع وتشخيصه ووصفه وتقويمه مستعيناً في ذلك بالإحصاءات والبيانات التي يحاول هذا النوع من الدراسات جمعها وتصنيفها وتحليلها .

2- بحث العلاقات المتبادلة:

اختلف عدد من المهتمين بالمنهجية العلمية في تحديد تبعية البحث السببي المقارن والبحث التتبعي. فقلة منهم اعتبرتهما نمطين من أنماط المنهج الوصفي والأكثرية منهم اعتبرتهما شكلين من أشكال بحث العلاقة المتبادلة. وهذه الأخيرة تعد نمطاً من أنماط المنهج الوصفي.


مميزات المنهج الوصفي


1. عدم تأثير خبرات وتجارب الباحث على نتائج البحث.
2. تعزيز روح المشاركة بين الباحث والمبحوث من خلال عقد العديد من المقابلات لتجميع المعلومات المتعلقة بمشكلة البحث بطريقة مباشرة والتركيز على مدي انعكاس وتأثير الظاهرة على المبحوثين.
3. يساعد المنهج الوصفي على تطوير مهارات الباحث وخبراته وتحسين قدرته على معالجة المشكلات وإيجاد حلول وبدائل بسهولة.
4. يعتبر أحد الأساليب الهامة والناجحة في تجميع البيانات والمعطيات الكمية والرقمية.


عيوب المنهج الوصفي



1-صعوبة استخدامه في تحليل ووصف جميع الظواهر.
2-لا يعطي المنهج الوصفي للباحث المرونة الكافية لفهم المشكلة أو الظاهرة المعروضة بشكل كامل.
3-إمكانية تحيز الباحث في نتائج البحث نتيجة لعدم استخدام التحليل الإحصائي في اختبار الظواهر.


الوسوم:


مناهج البحث العلمي مناهج البحث كتابة البحث العلمي المنهج التحليلي



تواصل معنا

للإستفسار او لإرسال طلب تواصل معنا
عن طريق ارسال إيميل او رسالة واتساب او من خلال تعبئة فورم تواصل معنا


البوابة العلمية للبحوث والدراسات

مؤسسة البوابة العلمية للبحوث والدراسات . مؤسسة بحثية رائده في مجال تقديم الخدمات المساندة في البحث العلمي وتطبيقاته في جميع التخصصات والعلوم .

سياسة الخصوصية

info@sciegate.com


Your message has been sent. Thank you!